القائمة الرئيسية

الصفحات

 كارما العلاقات..

الكارما( الفعل )

 هى مصطلح مشتقّ من الكلمة السنسكريتيّة كرمان، والتي تعني العمل، وقانون الكارما هو القانون السببي العالمي، 

ويُعمل هذا القانون بمبدأ السبب والنتيجه .

بحيث أنّ الأعمال والتصرّفات والنيّات التي يقوم بها ويتبنّاها الأشخاص في الوقت الحاضر، تُحدّد وتُفسّر نمط وطبيعة الأعمال والحياة المستقبليّة في بُعدها الأخلاقي، فكل ما هو مستقبلي 

 - هو نتيجة لسببٍ ما في الوقت الحالي، وكل ما هو حاضر، هو نتيجة تراكمية لأسبابٍ حصلت في الماضي، وبالتّالي فإنّ قانون الكارما يوجّه معتقديه للعيش حياة أخلاقيّة، 

 ومن هذا المنظور يفسّر مُعتقدو هذا القانون القدر ووجودّ الشرّ في العالَم وصعوبات الحياة.

انه هوالقوّة التي تَنتُج من تصرُّفات الشخص، سواء كانت خيراً، أو شرّاً وتؤثِّر مُستقبلاً في حياته بشكل عام .

يمكن تسميتها باختصار بقانون الحق .




1- ويمكن تعريفها أنّها الطريقة التي تتمّ بها مُعاقَبة الفرد أو مُكافَأته على أعماله السابقة، 

سوء خير او شر بنفس درجة المشاعر التى سببها للاخرين 

قانون الكارما

2- يوجّه معتقديه للعيش حياة أخلاقيّة، السبب: لتجنُّب الشر، النتيجة: في المستقبل، ومن هذا المنظور يفسّر مُعتقدو هذا القانون بقدر وجودّ الشرّ في العالَم هو مايتسبب فى وصعوبات الحياة والمعناه لبعض البشر .

3 -بالنّسبة للعديد من المعتقدات الدينية ومن بينها الشرائع السماويّة: اليهوديه والنصرانيه والاسلام 

 فإنّ الإله هو المسؤول عن العقاب والثواب على الأعمال وحتى النيّات، 

امّا بالنسبة للعديد من المعتقدات الهنديّة، فيعدّ قانون الكارما السببيّ قانونًا أخلاقيًّا طبيعيًّا مستقلًّا، بحيث يكون الجزاء من جنس العمل، 

ولا يوجد تدخُّل إلهيّ أو أيّ وسيط للنتيجة المترتبة على الأعمال والنيّات فى عقابٍ و ثواب..

4- يتفرّع قانون الكارما إلى حوالى اثنى عشر قانون 

وهي تعدّ بمثابة دروس ارشاديه للحصول على حياةٍ أفضل، خاليةٍ من الشر والمصائب، وهذه القوانين هى :

1 - القانون العظيم: 

كل ما يقوم به المرء يعود إليه، ومن يريد الحصول على شيءٍ ما فليَعطيه لغيره اولا 

 وهو ما يمثّل مبدأ السبب والنتيجة. 

2- قانون الخلق: 

السعي نحو الهدف للحصول على ما نريد. 

3- قانون التواضع: 

تقبل الأمور قبل السعي لتغييرها وهو مايساعد فى تفعؤل قانون الجذب .

4- قانون النمو او التطور 

 التغيير يبدأ بالنفس قبل السعي لتغيير الآخر

5-. قانون المسؤوليّة: 

الإنسان هو المصدر الأساسي لما يحصل له وحياته انعكاس لما بداخله. 

6-قانون الاتصال.

: يرتبط مستقبلك بماضيك وحاضر.ك .

7-قانون التركيز: 

ترتيب الأهداف حسب الأولويات والتركيز على كل هدف على حِدة، فمن الصعب التفكير بفعاليّة في اكتر من شئ في وقت واحد .

8- قانون العطاءوالكرم 

 : يجب أن تكون الأفعال على قدر الأفكار والمعتقدات وأن تكون انعكاسً له. 

9-قانون هنا والآن:.

التركيز على اللّحظة الحاليّة، وعدم التعلّق فى احداث الماضي أو الخوف من القادم فى المستقبل. 

10-قانون التغيير: 

سيستمرّ التاريخ بتكرار نفس الاحداث معك حتى تتعلّم 

 ما تحتاجه لمستقبل أفضل وللحصول على نتائج مختلفه فالتغيير قائم على تصحيح الأخطاء السابقة.

11- قانون الصبر والمكافأة.

 الأعمال العظيمة الناجحه تحتاج إلى صبر وجَلَد ومثابرةومداومه .

12- قانون الأهميّة والتجليات .

  كل جهد مبذول له مكافأة تعادل حجمه، 

ولكلّ جُهد مهما كان بسيطًا أثر عظيم . 

. ويُعتبَر قانون السبب والنتيجة أساس فلسفة الكارما وعملها، 

بمعنى أنّ الفرد في كلِّ مرة يتصرَّف فيها تصرُّفاً مُعيَّناً، 

فإنّ ذلك يُنتِجُ قضيّة يكون لها آثارها في المُستقبل،

 وهذا ما يُولِّد السبب والنتيجة على المدى البعيد، فإنّ ذلك يُشكِّل شخصيّة الفَرد بصِفاتها السلبيّة والإيجابيّة، وبما أنّ كلَّ شخصٍ مسؤول عن جميع تصرُّفاته بكاملها .

ارجو ان يكون ذلك مفيد..

 * نانيس محمدعلى *

              (جنة الحياة)

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات