القائمة الرئيسية

الصفحات

بطاقات الذاكرة من نوع SD : قياساتها، أجيالها وسرعاتها

توجد العديد من بطاقات الذاكرة وبأنواع مختلفة، وهذا راجع  إلى أن هذه البطاقات كانت تأتي بمقاسات وأحجام وأشكال مختلفة ومتنوعة، لكن مع تقديم بطاقات SD للمرة الأولى في عام 2000 بدأ تحول كبير في السوق، وبالوصول إلى يومنا هذا أصبحت بطاقات الذاكرة من نوع SD  وهي اختصار لكلمة    Secure Dgitalوهذه البطاقات عبارة عن ذاكرة تخزين غير متطايرة وهي النوع الوحيد المستخدم على نطاق واسع في مختلف  الأجهزة والمنتجات.



بطاقات الذاكرة  SD تستخدم كثيرا في الهواتف الذكية مع أن العديد من الهواتف الحديثة قد تخلت عن تضمين منفذ لبطاقات الذاكرة من نوع SD، لكن ذلك لم يمنع من استخدامها في الكاميرات والحواسيب ومختلف الأجهزة الأخرى التي تحتاج طريقة تخزين صغيرة ورخيصة مع مساحة كبيرة.

لذلك سنقدم في مقالتنا هاته قياسات وأجيال وسرعات بطاقات الذاكرة من نوع SDوذلك لتسهيل عملية اختيارها عند الشراء، وكيف يمكن تمييز أفضلها لكل استخدام، وذلك عبر أربعة أقسام وهي كالتالي:

1- قياسات بطاقات الذاكرة من نوع SD

عندما صدرت بطاقات SD للمرة الأولى في عام 2000، كانت تمتلك قياساً وحيداً فقط هو الحجم الكامل المشابه لبطاقات MMC السابقة، لكن ومع مرور الوقت كان من الضروري تصغير البطاقات لتتناسب مع  الهواتف التي بدأت بالانتشار السريع حينها وبالتالي أصبحت تتوفر على ثلاث قياسات أساسية وهي كالتالي:

§         * بطاقات SD بالحجم الكامل:تأتي هذه البطاقات بأبعاد mm 1 ولا تزال تستخدم ليومنا هذا في الكاميرات والحواسيب المحمولة عادة.

§         * بطاقاتMiniSD : تأتي بأبعاد  5x20x1.4 mm وقد استخدمت لفترة وجيزة في الهواتف قبل أن ينخفض استخدامها تدريجياً وباتت منقرضة اليوم.

§         * بطاقات :MicroSD تأتي بأبعاد 15x11x1mm ولا يزال هذا النوع من البطاقات منتشر على نطاق واسع حيث يستخدم في الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الصغيرة.

§         نتيجة الاختلاف الواضح في القياس بين الأحجام الثلاثة فمنافذ أحد القياسات لا تدعم القياسات الأخرى، لكن إذا قمنا بشراء القياسات المصغرة فهي عادة ما تأتي مع محولة بلاستيكية تجعلها بحجم البطاقة الكاملة وقابلة للاستخدام مكانها في الحواسيب أو الكاميرات مثلاً وهذه هي الطريقة الفعالة والناجحة لتفادي الاختلاف في القياس.

بطبيعة الحال عند الحديث عن القياس لا توجد خيارات حقيقية للمستخدم، حيث أن قياس MiniSD لم يعد مستخدماً، والعامل الأساسي في تحديد استخدام SD أو MicroSD هو الجهاز الذي سيستخدم البطاقة، ومع أن بطاقات MicroSD قابلة لأن تحل مكان القياس الكامل في الواقع، فمن الأفضل الاعتماد على بطاقة بالحجم الكامل لتلك الحالات كونها عادة ما توفر سرعات نقل أعلى وحياة أطول.

2 - أجيال بطاقات ذاكرة SD ومساحة التخزين القصوى ضمنها

عندما صدرت بطاقات SDللأول مرة فقد كانت هذه البطاقات متاحة بقياس 32 أو MB64فقط، وكان الحد الأقصى لمساحة التخزين في أي بطاقة من ذلك النوع هي GB2، ومع أن هذه المساحة كانت كبيرة بالنسبة لذلك الوقت، فقد كان من الضروري جدا تقديم معايير جديدة لبطاقات ذاكرة SD تتيح مساحات تخزين أكبر وسرعات نقل أعلى، ومع مرور  السنوات صدرت أربعة معايير مهمة وهي كالآتي:

§         معيار SDSC (Standard Capacity): هو المعيار الأول لبطاقات SD ويدعم مساحة تخزين أقصاهاGB 2

§         معيار SDHC (High Capacity): أعلن عنه عام 2006، ورفع سقف المساحة القصوى الممكنة إلى GB32

§         معيار SDXC (eXtended Capacity): أعلن عنه عام 2009 ورفع سقف المساحة القصوى الممكنة إلى 2TB

§         معيار SDUC (Ultra Capacity): أعلن عنه عام 2018، ورفع السقف إلى TB128 لكنه لا يزال غير مستخدم حالياً.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن مساحات التخزين المحددة هي السقوف العليا لكل معيار فقط، ووجود سقف للمعيار لا يعني أننا قد وصلنا للمساحة المحددة بعد، و لا تزال أكبر بطاقة ذاكرة SD متاحة بمساحة TB1، في حين أن سقف آخر المعايير الموجودة هو TB128.

المنافذ المصممة للعمل مع الأجيال الحديثة من البطاقات تستطيع تشغيل الأجيال السابقة دون أية مشاكل، لكن إذا ما استخدمت بطاقة من جيل حديث مع منفذ قديم فلن تتمكن من استخدامها مرة ثانية ولن يتعرف عليها المنفذ على أنها بطاقة ذاكرة يعني أنها سوف تخرب.

3- المعايير المتوفرة لسرعة بطاقات ذاكرة SD

من السهل للجميع تمييز مساحة التخزين والقياس الخاص بكل بطاقة لأن ذلك من الأمور البسيطة ، لكن في المقابل فإن الكثير من المستخدمين لا يميزون معياراً في غاية الأهمية وهو: سرعة القراءة والكتابة على بطاقة الذاكرة، حيث أن بطاقات SD تأتي مع خيارات عديدة وقيم سرعة تختلف حسب الفئة السعرية والغاية منها ولتصنيف سرعات بطاقات الذاكرة توجد عدة طرق لذلك ، وفي حين أن كل طرق التصنيف تعتمد على قيمة سرعة دنيا، فيجب أن تكون سرعة البطاقة أعلى منها دائما ولا يوجد أي معيار وحيد يغطي كامل مجال سرعات البطاقات، وعادة ما تصنف بطاقات الذاكرة على أنها تمتلك سرعة أعلى من التصنيف، وتتراوح قيم التصنيفات الحالية من سرعة BM/s 2 فقط وتصل حتى MB/s90.

4- كيف تختار بطاقة ذاكرة SD ؟

يجب الانتباه جيدا عند قيامنا بشراء بطاقة ذاكرة جديدة لأربع عوامل مهمة وأساسية وهي: مساحة التخزين، سرعة القراءة والكتابة، القياس المطلوب.

- بالنسبة لمساحة التخزين والسرعة، سيكون من السهل ملاحظة فروقات سعرية كبرى، فمن الممكن لبطاقة ذاكرة سريعة أن تكلف أضعاف ثمن واحدة تمتلك نفس المساحة لكنها بطيئة.

- بالنسبة للقياس المطلوب فمن الأحسن و الأفضل استخدام بطاقات SD من القياس الكامل بدل بطاقات MicroSD الموجودة ضمن محولة، فهي أكثر متانة ومقاومة للتلف، كما أنها عادة ما تكون أرخص بالنسبة للسرعة والمساحة المتاحة عليها.

- عادة ما يكون تصوير الفيديو هو الاستخدام الأكثر حاجة لسرعات القراءة والكتابة العالية، وبالطبع يعتمد الأمر على الدقة المستخدمة أثناء التصوير، لذلك فلدينا هنا قائمة بخيارات الدقة المعتادة والسرعات الدنيا المطلوبة للتصوير:

§         *فيديو SD (480p) : بداية من MB/s2، أي أنه يعمل على جميع البطاقات عادة.

§         *فيديو HD (720p) أو Full HD (1080p) : بداية من 4MB/s، لكن من الممكن أن يحتاج لسرعة أعلى تبدأ منMB/s6

§         *فيديو 4K (2160p): بداية من  6MB/s لمعدل الإطارات المنخفض، لكن يفضل استخدام سرعات أعلى من MB/s.10

§         *فيديو K (4320p) 8: بداية من30MB/s على الأقل.

كانت هذه أهم المعلومات و المعطيات التي استعرضناها في هذا المقال حول بطاقات الذاكرة SD والمعلومات عن كيفية استخدامها، وذلك لتخزين ملفاتنا أو صورنا أو حتى الأفلام سواء على أجهزة الهواتف أو الحواسيب فهذا الأمر يعتمد على استخداماتنا لها من جهة وعلى بطاقة الذاكرة التي نستخدمها من الجهة الأخرى،

 


هل اعجبك الموضوع :
author-img
مدونة وكاتبة مقالات محترفة في شتى المجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات