القائمة الرئيسية

الصفحات

حرب Google على القرصنة تؤتي ثمارها

 بفضل التغيير في خوارزميات محرك البحث الأكثر شهرة غوغل Google، فإن مواقع التنزيل والبث غير القانوني تفقِد حركة المرور.



كما ذكرنا سابقا فإن مِنصات التنزيل والبث غير القانوني كانت مقتصرة منذ 20 عامًا على تطبيقات مثل Napster أو Limewire ، قبل أن تنتشر بسرعة إلى مواقع الويب المخصصة. وبالتالي فإن غالبية عمليات البحث المتعلقة بهذه المواقع غير القانونية تمر عبر محرك البحث Google الرائد بلا منازع في هذا القطاع.

هذا هو السبب في أن مالِكي المحتوى المشترك بشكل غير قانوني يطلبون بانتظام من الشركة الأمريكية عدم الرجوع إلى هذه المواقع، ولتلبية هذا الطلب قامت غوغل بإجراء تغييرات على خوارزمياتها، ففي عام 2020 كانت الضربة التي تعرضت لها مواقع القرصنة قوية بشكل خاص وذلك بفضل تغييرين في الخوارزميات، حدثا في 13 يناير2020، ثم في 4 مايو2020.

أدى التحديث الأول (13 يناير) إلى تغيير طريقة الإحالة إلى جميع المواقع بشكل عميق، مما تسبب في فقدان سرعة الأنظمة الأساسية غير القانونية، لكن التحديث الربيعي الثاني هو الذي ألحق أضرارًا جسيمة بهذه المواقع (4 مايو 2020).

* انخفاض في حركة المرور لشهر مايو 2020 وحده

في الواقع في شهر مايو 2020 وحده أظهرت شركة أبحاث ومراقبة مكافحة القرصنة MUSO (وهي شركة تحمي المحتوى لبعض أكبر أصحاب الحقوق في العالم عير جميع قطاعات الإعلام أن حركة مرور محركات البحث إلى مواقع القرصنة انخفضت بنسبة 20٪.

دفعت الشركة للمقارنة بين شهري ديسمبر 2019 و 2020، والنتيجة واضحة: مواقع المشاركة غير القانونية التي حددها MUSO شوهدت من قبل 350 مليون شخص قبل عام، مقابل أقل من 250 مليون الشهر الماضي ، على الرغم من وباء Covid-19 ، الذي ربما شجع العديد من مستخدمي الإنترنت على زيادة استهلاكهم لمحتوى الوسائط المتعددة.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
مدونة وكاتبة مقالات محترفة في شتى المجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات